«۩۞۩- منتــــــــديـــــــات ســــــريـــــا الدعــــــــــــــــــــوة الإسلاميــــــة -۩۞۩»


«۩۞۩- منتــــــــديـــــــات ســــــريـــــا الدعــــــــــــــــــــوة الإسلاميــــــة -۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عــجــلــة مـســطـرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
??? ????
زائر



مُساهمةموضوع: عــجــلــة مـســطـرة   الخميس مارس 14, 2013 10:08 am


عــجــلــة مـســطـرة

يدخل الطفل الصغير ( على ) ذو الخمسة أعوام مهرولا بإتجاه والده فى المنزل

على :- بابا بابا
الأب :- نعم يا أستاذ على عايز إيه ؟

على :- عم مينا العجلاتى جاب عجل كتير أوى والناس عمالة تشترى , دا حتى عصام إبن عم قنديل قالى إن أبوه هايجيبله عجلة مسطرة من الجديدة

الأب :- يعنى عايز إيه يعنى , إخلص

على :- بابا أنا عايز عجلة مسطرة زى إللى هايجيبها عصام ... والنبى يا بابا

الأب :- ماشى ياسيدى لما عمك قنديل يجيب عجلة لعصام أنا هاجيبلك واحدة أحسن منها على طول

على :- بجد يا بابا
الأب :- طبعا ... بس ماتنساش تقولى أول ما عصام يجيب العجلة على طول ... ماشى ؟

على يخرج مسرعا نحو الشارع وهو يهتف فرحا

على :- ههيه هيه هيه بابا هايجيبلى عجلة هيه هيه هيه بابا هايجيبلى عجلة ......

الأم :- ربنا يخليك ليه يارب دايما وتجيبله
الأب :- أجيب إيه يا ولية إنت صدقتى ولا إيه
الأم :- مش إنت لسة قايله دلوقتى إنك هاتجيبله العجلة إللى نفسه فيها !!!

الأب :- لو قنديل جاب لإبنه عجلة , وأنا عارف قنديل دا راجل معفن وعمره ما هايجيب لإبنه حاجة

الأم :- بس إفرض جاب لإبنه ؟ مش إنت كمان هاتجيب ل على واحدة ؟

الأب :- أنا باقولك قنديل مش هايجيب , وإخلصى بقى وقومى إعمليلى كباية شاى جتك القرف فيكى وفى إبنك

(فى الشارع)

على :- بابا قالى إنه هايجيب لى العجلة بعد ما أبوك يجيب عجلتك
عصام :- وإنت مالك بأبويا يجيب العجلة بتاعتى إمتى ؟
على :- علشان هايجيبلى واحدة أحسن منها وهايجيبلى عجلة مسطرة

عصام :- والله شكل أبوك بيضحك عليك ولا هايجيبلك أى حاجة أساسا
على :- لا يا حبيبى أنا بابا عمره ما يضحك عليا أبدا وأى حاجة عايزها بيجيبهالى على طول

( وفى المنزل مساءا )

الأم :- سمعت كلامى , أهه قنديل جاب لإبنه العجلة هاتعمل إيه بقى يا فالح ؟

الأب :- وأنا مالى بالناس ؟ كل واحد حر ويعمل إللى هو عايزه

الأم :- يا خويا دا إنت وعدته ياريت ماتكسرش بخاطر الواد دا إحنا ماعندناش غيره , دا العجلة بتتباع بالقسط يعنى مش هاتدفع مبلغ كبير خالص وممكن تتدبر

( يدخل على الغرفة وهو يقفز من الفرحة ويجذب يد والده إلى الخارج )

على :- يالا يا بابا يالا يا بابا
الأب :- يالا إيه بس ؟
على :- عم قنديل جاب العجلة لعصام من شوية , يالا نجيب العجلة بتاعتى

الأب :- بكرة يا حبيبى ... الوقت دلوقتى متأخر
على :- خلاص ماشى , وأنا شفت عجلة حلوة أوى وأحسن من بتاعة عصام وقولت لعم مينا إنك هاتجيبهالى

( الأم تبتلع ريقها بصعوبة و تنظر إلى الأب بإستجداء )

الأب :- خلاص بقى قولتلك بكرة ربنا يسهل ... أنا داخل أنام
الأم :- يالا يا على روح نام يا حبيبى
على :- لأ ... أنا هنام مع بابا النهاردة

( يندس على تحت الفراش ويحتضن أباه بشدة )

على :- أنا بحبك أوى يا بابا وإنت أحسن أب فى الدنيا كلها

( يستيقظ على فى الصباح الباكر فرحا لإيقاظ الأب )

على :- يالا بقى يا بابا ... قوم بقى علشان تجيبلى العجلة
الأب :- غور بقى بلا عجلة بلا كلام فاضى
على ( مصدوما ) :- العجلة يا بابا ... العجلة
الأب :- غور من قدامى بدل ما أمد إيدى عليك
على ( بصوت مختنق بالدموع ) :- العجلة يا بابا ... عصام جاب العجلة وإنت قولتلى ... العجلة يا بابا

الأب ( يصفع على على وجهه صارخا ) :- قولتلك مافيش عجل يا حيوان وإمشى دلوقتى

(تنتفض الأم وتحمل على وهى متوجهة إلى سريره وهى تبكى )

الأم :- خلاص يا مفترى حرام عليك ... مش إنت إللى وعدته , منك لله ياشيخ منك لله

الأم :- خلاص يا على ما تعيطش يا حبيبى ... أبوك يا حبيبى هانغيره يعنى

على ( بصوت متهدج ) :- العجلة يا ماما ... أنا عايز عجلة يا ماما ... بابا ... عجلة

على ( وهو منكمش فى الفراش وبصوت ينخفض تدريجيا ) :- عجلة مسطرة ... بابا هايجيبلى عجلة ... عم مينا جاب عجل كتير ... العيال بتركب العجل

الأم ( وهى تحتضن على وتتحسس شعره ) :- نام يا حبيبى ... نام يا قلبى

( يقوم على بعد الظهر منتفخ العينين من البكاء ويخرج من المنزل دون أن يشعر به أحد , ويظل سائرا لا يبتسم كعادته ولم يذهب لأيا من أصدقائه ومر على محل مينا العجلاتى فى الطريق)

مينا :- إيه يا على أبوك مش هايجى ياخد العجلة إللى إخترتها ؟ دا أنا حاجزهالك ومش عايز أبيعها لحد

( يكمل على طريقه وعيناه مملوئة بالدموع ويجلس على أحد الأرصفة ضامما ركبتيه إلى صدره باكيا وهو يشاهد زملائه وهم يلعبون بالعجل من أمامه )

عصام :- إيه يا علوة فين العجلة إللى أبوك قالك إنه هايجيبها ... ولا ضحك عليك ؟

( يطرق على رأسه وتتساقط دموعه ولا يتكلم )

عصام :- يبقى ضحك عليك ... قال يجيبلك عجلة أحسن من بتاعتى قال
( على يجهش بالبكاء بعد أن يتركه عصام وينصرف ويرفع عينيه إلى السماء وهى مازالت تقطر دمعا )

على :- بابا وحش وضحك عليا ومش عايز يجيبلى عجلة ... مش عارف ليه يارب خليت بابا يكرهنى مع إنى كويس أوى وباسمع الكلام ومش باعمل حاجة غلط خالص ... يارب أنا عايز عجلة زى إصحابى ... إشمعنى هما أباهتهم يجيبولهم عجل وأنا لأ ... خلاص يارب جيبلى إنت العجلة ... أنا سمعت الشيخ بيقول إن إللى بيجيلك بتدخله الجنة وبتديله إللى هو عايزه ... يارب أنا هاجيلك بس تجيبلى العجلة يارب أنا عارف إنك طيب وهاتعملى إللى أنا عاوزه ... بس أجيلك إزاى بس

( تمر سيارة مسرعة من أمام على , ويظل على يشاهد السيارات المسرعة على الطريق )

على :- خلاص يارب أنا عرفت هاجيلك إزاى ... هاعمل زى عم محمود الله يرحمه ... أكيد هو عندك دلوقتى وأنا هاجيلك وتجيبلى العجلة ... يارب أنا بحبك أوى وإنت أكيد أحسن من بابا

( يرمق على السيارات المارة على الطريق ثم يقفز فجأة أمام إحدى السيارات المسرعة )

( فى المنزل )

الأم :- الواد على مش فى السرير ومش ارفة راح فين
الأب :- هايكون راح فين يعنى , هتلاقيه بيلعب مع إصحابه فى الشارع
الأم :- بيلعب إيه بس حرام عليك دا الواد نفسه مكسورة من إللى عملته فيه ... حسبى الله ونعم الوكيل فيك يا شيخ

الأب :- باقولك إيه ولية بطلى الهبل بتاعك ده ... يعنى أبويا كان جابلى عجلة يعنى وأنا صغير

الأم :- طيب بص من البلكونة علشان شكل فيه حد عايزك وبينده عليك

( يخرج الأب من البلكونة ثم يعود مسرعا خارج المنزل وعلى وجهه نظر صدمة )

الأم :- فيه إيه يا راجل ؟ إيه إللى حصل ؟فيه إيه كفا الله الشر
الأب ( وهو يهرول) :- على رمى نفسه قدام عربية ... هاروح أشوفه
الأم ( وهى تصرخ ) :- حسبى الله ونعم الوكيل فيك ... حسبى الله ونعم الوكيل فيك

( يصل الأب إلى مكان إبنه وهو مضرجا فى دمائه)

الأب ( وهو يبكى ) :- ليه كدة يا على ... ليه يا حبيبى تعمل كدة دا كلنا بنحبك

على ( يتمتم ) :- إنت وحش ... ومش بتحبنى ... وماردتش تجيبلى العجلة

الأب :- خلاص يا حبيبى هاجيبهالك بس خليك معايا والله هاجيبهالك

على (والدم يسيل من فمه) :- إنت بتكدب وأنا زعلان منك ... أنا هاروح لربنا وهو هايجيبلى العجلة ... فى الجنة هايجيبلى العجلة المسطرة ... ربنا هايجيبلى العجلة ... أنا باكرهك وباحب ربنا علشان هايجيبلى العجلة

الأب ( وهو ي يصرخ ) :- يا على ... يا على رد عليا يا حبيبى وهاجيبهالك ... يا على ... يا على

--------------------------------- تــمــت ------------------------------

------------
على عبد
الله على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عــجــلــة مـســطـرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- منتــــــــديـــــــات ســــــريـــــا الدعــــــــــــــــــــوة الإسلاميــــــة -۩۞۩» :: :}{ ۩۞۩ }{ المجتمـــع المسلـــم }{ ۩۞۩ }{: :: «۩۞۩-منتدى الأسرة المسلمة اخلاقيات وسلوك-۩۞۩»-
انتقل الى: